تدقيق الجودة

أجمل بوصفهم الصانعين

أ- منشأة التصنيع

بصفتنا مُصنِّعي عطور، فإن شركة أجمل للعطور تُعد واحدة من أكبر المُصنِّعين في الشرق الأوسط والعالم.

في عام 2004، أنشأت أجمل للعطور أول مصنع لها مجهز بأحدث الوسائل في دبي لمواكبة الطلب المتزايد في المنطقة على العطور. ويمتد المصنع على مساحة 150،000 قدم مربعة، في موقع إستراتيجي بالمنطقة الصناعية بدبي بتكلفة إجمالية قدرها 10 ملايين دولار، يحتوي على وحدات التصنيع، وقسم تعبئة مؤتمت بالكامل، وجناح شامل للبحث والتطوير.

يُعد مصنع أجمل المصدر الرئيسي لمجموعتنا الكاملة من المنتجات في بيت العطور والتي تشمل العطور الشرقية والغربية، وكذا منتجات الحمَّام والعناية بالجسد ونظراً لأن المصنع هو من بين الأفضل في المنطقة، فإنه يسعى لاكتشاف تقنيات جديدة لإنتاج المواد الخام والعطور ذات الجودة لتلبية تفضيلات العملاء المتغيرة والاتجاهات العالمية الحالية.

وتتمتع المنشأة الشاملة -المجهزة بأحدث التقنيات الأوروبية لتشغيل العمليات الرئيسية مثل الخلط والتعبئة والتغليف- بقدرة إنتاجية تصل إلى قرابة 100،000 زجاجة عطر في اليوم، لتلبي هذه المنشأة القوية جميع احتياجات شبكة الشركة من منافذ البيع والتوزيع حول العالم.

لمعرفة المزيد عن معايير الجودة لمُنشأة التصنيع، يرجى النقر على أيٍّ من الروابط التالية: (note, let’s use links to most recent updated certifications) (Link to Quality Policy) | (Link to ISO 9001:2015 QMS) | Link to ISO 22716:2007 Cosmetics Certified Firm | ISO 22301:2012 BCMS Certified Company | Emirates Quality Mark | Industrial Measurement System(IMS)

ب- منشأة البحث والتطوير

نؤمن في أجمل بأنه لصناعة أفضل العطور، علينا امتلاك أفضل وسائل البحث والتطوير.

ولهذا لدينا جناح شامل مخصص للبحث والتطوير في مصنعنا الممتد على مساحة 150،000 قدم مربعة يحتوي الجناح على أحدث المعدات، ويضم أفراداً مدربين بعناية يجرِّبون ويختبرون جميع المكونات التي تدخل في صناعة عطورنا.

بفضل جودة جناح البحث والتطوير لدينا، صارت شركة أجمل أولى شركات العطور في دول مجلس التعاون الخليجي التي تتعاون بشكل مكثف مع الهيئات المحلية والإقليمية مثل هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، لوضع آليات صالحة وفعالة لمعايير الجودة في دول مجلس التعاون الخليجي.

يأتي جناح البحث والتطوير في مقدمة المنهجيات الحاصلة على براءة اختراع. في عام 1997، أطلقنا عود المبخر، وهو منتج تم ابتكرناه بأسلوبنا الحاصل على براءة اختراع والمتمثل في مزج العطر مع العود، الذي أصبح الآن معياراً قياسياً في هذه الصناعة. ساعدت 4 سنوات من البحث المكثف في جعل هذا المنتج واحداً من أفضل المنتجات مبيعاً من ضمن العديد من منتجات أجمل.

يحتل العود -الذي يُعد واحداً من أندر المكونات وأثمنها- الصدارة بمساعدة جناح البحث والتطوير الذي يعمل جاهداً على تقليل زمن تطعيم العود في شجرة آغار من 25-30 عاماً -وهي المدة المعتادة- إلى 10 أعوام. حصل هذا الابتكار على براءة اختراع في الدول الستة التي تمثل المصدر الرئيسي للعود، كما أنه ساعد في حل مشكلة وجود العود ضمن قائمة الأنواع المهددة بالانقراض نتيجة الإفراط في استخدامه في مجال صناعة العطور.

في واقع الأمر، أسند إلى رئيس البحث والتطوير مهمة مباشرة الأعمال بوصفه مستشاراً فنياً في مجال صناعة العطور من قِبل محكمة الفجيرة الاتحادية، بالإمارات العربية المتحدة ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لإجراء عمليات مسح على شجر العنبر.

يأتي الاهتمام بجهود البحث والتطوير المبذولة في شركة أجمل مصحوباً بالحرص الشديد على حماية البيئة والحفاظ عليها. منذ عام 1979، أصبحنا في مصاف الشركات الرائدة في آسيا من حيث الحفاظ على الموارد الطبيعية من خلال تنفيذ برنامج تشجير شامل في تلال شمال الهند. وحتى وقتنا هذا، نجحنا في زراعة 10 ملايين شجرة آغار لضمان مصدر دائم للعود، وذلك فيما يتعلق بالجودة والكمية.